مدرسة اليوبيل الدولية الخاصة ( القسم العربي )

المواضيع الأخيرة

» التدريب على الاخلاء في حالة الحريق - 24/10/2011
الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 10:54 am من طرف Lubaba Alomari

» مشروع تشجير المدرسة - 20/10/2011
الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 10:06 am من طرف Lubaba Alomari

» رحلة مدرسية للطلاب 13/10/2011
الخميس ديسمبر 01, 2011 10:51 am من طرف Lubaba Alomari

» انشطة طالبات نادي الادب - 19/10/2011
الإثنين نوفمبر 28, 2011 10:18 pm من طرف Lubaba Alomari

» الوضوء طلاب صف ثاني - 14/11/2011
الإثنين نوفمبر 28, 2011 10:16 am من طرف Lubaba Alomari

» البئه من منضور القران
الثلاثاء نوفمبر 01, 2011 4:57 am من طرف mona

» الخطة الأسبوعية للصف الرابع من الأحد 23-10 إلى الخميس 27-9
الخميس أكتوبر 20, 2011 2:10 am من طرف مس إسراء

» الخطة الأسبوعية للصف الثالث من الأحد 23-10 إلى الخميس 27-9
الخميس أكتوبر 20, 2011 2:09 am من طرف مس إسراء

» الخطة الأسبوعية للصف الثاني من الأحد 23-10 إلى الخميس 27-9
الخميس أكتوبر 20, 2011 2:07 am من طرف مس إسراء

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    الطفل الذكي (1)

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 52
    نقاط : 151
    تاريخ التسجيل : 01/07/2010
    الموقع : أبوظبي

    الطفل الذكي (1)

    مُساهمة  Admin في الجمعة يوليو 02, 2010 1:02 pm



    أظهرت البحوث العلمية التي أُجريت خلال ثلاثة عقود بأن التركيز على الجهد – و ليس على الذكاء أو الموهبة – هو مفتاح النجاح الرئيسي في المدرسة و في الحياة.

    جوناثان كان طالبا متفوقا تنقل بسهولة من مرحلة إلى أخرى يكمل واجباته المدرسية بسهولة و يحصل على الامتياز بشكل روتيني . جوناثان كان يستغرب من الصعوبة التي يجدها زملاؤه في بعض المواد, فأخبره والداه أنه يمتلك موهبة خاصة . فجأة في الصف السابع, فقد جوناثان الاهتمام بالدراسة, رفض القيام بالواجبات أو الدراسة للامتحانات. و نتيجة لذلك, هبطت درجاته بشدة و بسرعة . حاول والداه تعزيز ثقته بالتأكيد عليه أنه كان فتىً ذكياً. لكن محاولاتهم لتشجيع جوناثان باءت بالفشل. فالواجبات المدرسية, التي حاول جوناثان المحافظة عليها, كانت مملة و عديمة الجدوى بالنسبة له.

    مجتمعنا يمجد الموهبة, و يفترض كثير من الناس أن امتلاك الذكاء أو الموهبة – إضافةً للثقة – هو وصفة النجاح. لكن في الحقيقة, أكثر من ثلاثين عاماً من التحقيق العلمي توضح أن المبالغة في التأكيد على الذكاء و الموهبة تجعل الناس معرضين للفشل و الخوف من التحدي و عدم الرغبة في معالجة ضعفهم.

    هذا يظهر في كثير من الأطفال أمثال جوناثان, اللذين يتقدموا خلال المراحل الدراسية المبكرة تحت الفكرة الخطيرة بأن إنجازاتهم الأكاديمية بدون جهد مبذول تظهرهم أذكياء و موهوبين. مثل هؤلاء الأطفال يحملوا بداخلهم اعتقادات كامنة بأن الذكاء فطري و ثابت, هذا الاعتقاد يجعل الكفاح من أجل التعلم أقل أهمية من الذكاء. وهذا يجعلهم ينظروا إلى التحديات أو الأخطاء أو حتى الحاجة إلى بذل مجهود إضافي على أنها خطر تهدد شخصياتهم عوضاً عن كونها مساعدة لتطوير الذات. حتى انهم يفقدون الثقة و الحافز عندما يصبح العمل ليس سهلاً كما كان في السابق بالنسبة لهم.

    مدح قدرة الطفل الفطرية, كما فعل والدا جوناثان, يعزز طريقة التفكير هذه , و التي تمنع الرياضيين أو الناس في القوى العاملة و حتى في الزيجات من المحافظة على إمكانياتهم. من جانب آخر, أظهرت الدراسة أن تعليم الناس كيفية التفكير بطريقة نامية و التركيز على الجهد عوضاً عن الذكاء و الموهبة – يساعد في جعلهم أناس ناجحين في المدرسة و في الحياة.
    [b][center]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 15, 2018 12:16 pm